تابعت هيئة الصحفيين السعوديين ما أصدره معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي الشبانة بخصوص التعديلات المتخذة على قواعد عمل لجان النظر في مخالفات أحكام نظام المطبوعات والنشر لإلزام اللجان بسرعة إنهاء الدعاوى خلال 60 يوماً اختصاراً لمدة انتظار الدعوى مدة طويلة تصل إلى عشر سنوات واختصار مدد الشطب، وشمل التعديل أيضاً عدم قبول الدعاوى بعد مرور 90 يومًا من النشر واختصار مدة الاستئناف إلى 15 يوما. وشملت التعديلات كذلك عدم السماع للدعوى بعد شطبها للمرة الثانية إلا بقرار من اللجنة الاستئنافية، وذلك خلال أسبوعين من تاريخ الشطب الثاني، فيما نصت اللائحة على أن تتخذ لجنة المخالفات قرارها خلال 60 يوماً من تاريخ انعقاد أول جلسة ما لم يكن هناك مبرر لدى اللجنة للتأخر في ذلك.
وإن هيئة الصحفيين السعوديين إذ تتابع وتشيد بهذا القرار وتلك التعديلات التي تضمن لكل الأطراف حقوقها بشكل منصف وسريع وفق ما تقتضيه المصلحة العامة وهو ما يسهم بكل فاعلية في رفع سقف الحرية الإعلامية في ظل حماية الإعلام والإعلاميين داخل المملكة العربية السعودية وحفظ حقوق أطراف القضايا بما يتواكب مع ما تشهده صناعة الإعلام من تطور مهني وتقني تمكنه من أداء رسالته بفاعلية واحترافية عالية.
وتتطلع هيئة الصحفيين السعوديين من المشرعين والمنفذين في الوزارة ممثلة في اللجان الابتدائية للنظر في مخالفات أحكام نظام المطبوعات والنشر وأحكام نظام الإعلام المرئي والمسموع العمل الفوري على ضبط القضايا المنظورة واللاحقة في الممارسات الإعلامية وفق التعديلات الجديدة التي أبهجت الإعلاميين والمؤسسات الصحفية والمتابعين.
كما تتقدم الهيئة بجزيل الشكر للوزير على استجابته السريعة لطلب الهيئة إعادة النظر في لائحة أحكام نظام المطبوعات والنشر، وتؤكد الهيئة على أن هذا الدعم سيكون له أثر إيجابي لدى كل العاملين في الحقل الصحفي من كتاب ومحررين وأطراف أخرى ذات علاقة بنظام المطبوعات والنشر حيث أنه سوف يساعد على رفع سقف الحرية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *