وقعوا اتفاقية بحضور سعادة وزير شؤون الاعلام..

 

وقّعت هيئة الصحفيين السعوديين وجمعية الصحفيين البحرينية، أمس، اتفاقية مشتركة؛ بهدف ترسيخ التعاون والتنسيق بين الطرفين لمواجهة التحديات كافة من بينها التصدي لوسائل الإعلام التي تستهدف البلدين الشقيقين؛ للنيل من المكتسبات الحضارية التي تحقق في البلدين في المجالات كافة.

تتضمن الاتفاقية تنظيم زيارات متبادلة بين الطرفين، وعقد لقاءات منتظمة والإعداد لبرامج تدريبية مشتركة والتعاون في المحافل العربية والدولية، وكذلك إعداد برامج مشتركة للطباعة والنشر في البلدين.

وشهد حفل التوقيع على الاتفاقية وزير شؤون الإعلام في مملكة البحرين علي بن محمد الرميحي، وعدد من كبار المسؤولين في قطاع الصحافة والإعلام في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين.

وأشاد وزير شؤون الإعلام بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، مؤكداً الدور الريادي الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وما يتمتع به قطاع الصحافة والإعلام في المملكة من وعي وطني مسؤول.

وأعرب عن سعادته بهذه الخطوة المباركة التي تخطوها جمعية الصحفيين البحرينية نحو تعزيز التعاون والتكامل في قطاع الصحافة والإعلام بين البلدين الشقيقين.

من جهتها، قالت رئيسة مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية عهدية أحمد السيد في كلمة لها: الاتفاقية تأتي في سياق التعاون بيننا كأشقاء لما تضطلع به الصحافة في مواجهة التطرف الديني، وحملات الاستهداف السياسي لدولنا، وضرورة أن يكون لدينا خطاب إعلامي موحد.

وحول المضامين التي ركزت عليها الاتفاقية، أشارت إلى أهمية دور الصحافة في مواجهة التحديات، وفي حماية بلادها، وأهمية كلمة الصحفي في حماية بلاده، وهي خطوة أولى للنظر في قضايا الصحفيين والبحث عن حلول لها، ومن ثم تلبية احتياجاتهم.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين خالد بن حمد المالك من خلال هيئة الصحفيين السعوديين وجمعية الصحفيين البحرينية: نستلهم من هذه العلاقة التاريخية هذه التوأمة والتكامل، والتنسيق لخدمة الصحفيين في بلدينا، وبناء جسور من التعاون نحو كل ما يعزز تطلعاتنا لغذ أفضل لإعلامنا، انطلاقاً من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بلدينا وشعبينا.

وأضاف: هذه الخطوة المباركة ما كان لها أن تتم وأن تتحقق وأن ترى النور وأن تكون في حضن اهتمام المملكة والبحرين لولا دعم القيادتين، ولولا مباركة ودعم وزير الإعلام تركي الشبانة ووزير شؤون الإعلام علي الرميحي، كان هذا اللقاء الطيب والمبارك.

وأشار إلى جهود رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية عهدية أحمد السيد على مبادرتها بالدعوة إلى هذا الاجتماع، معرباً عن أمله أن يكون هذا الاتفاق فاتحة خير نحو المزيد من التعاون والتنسيق بين الطرفين.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *