الأخبار

“الشملي” تحتضن أمسية هيئة الصحفيين بحائل

الثلاثاء 16 / 06 / 2020 م حائل

نظمت هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة حائل أمسية إعلامية بمحافظة الشملي جاءت بعنوان “الإعلام الحديث في محافظة الشملي ماله وما عليه”.
وقدم الأمسية الإعلامية منسق هيئة الصحفيين بحائل في محافظة الشملي الإعلامي عبدالمجيد الذياب، حيث انطلقت فعالياتها في تمام الساعة التاسعة ليلة الاثنين الموافق ٢٣ / ١٠ / ١٤٤١ هـ.
حضر الأمسية سعادة محافظ محافظة الشملي الأستاذ نايف المريخي، ومدير هيئة الصحفيين السعوديين بحائل الأستاذ عبداللطيف المساوي، ونائبه الأستاذ بدر العجلان، وإعلاميي المنطقة .
وتناولت الأمسية كيفية تطوير الإعلام بجميع فروعه في محافظة الشملي للنهوض بذائقة المتلقي واحترافية الإعلامي.
ولاقت الأمسية تفاعلا كبير بين الحضور في تناول الموضوعات ومناقشتها،* والخروج بتوصيات مهمة يتم العمل على تنفيذها والأخذ بها .
وقال محافظ الشملي إن هيئة الصحفيين السعوديين بحائل بقيادة الأستاذ عبداللطيف المساوي قامت بدور متميز خلال هذه الفترة رغم حداثة إنشائها، فكانت شعلة نشاط وأضافت حراكا إعلاميا وثقافيا في منطقة حائل.
وقدم شكره وامتنانه لمدير الهيئة “المساوي” على اختياره الإعلامي النشط والمتألق عبدالمجيد الذياب ليكون منسقا للهيئة في الشملي، مشيرا إلى أن الملتقى سيكون مميزا بتميز هذه الكوكبة من إعلامي الشملي والمنطقة عامة.
وعن الامسية قال المريخي إن الموضوع “الإعلام الحديث بمحافظة الشملي ماله وما عليه” كان ذو شقين:
“ماله” هو ما سيستفيد منه بما سيتم طرحه وهم اقدر كإعلاميين بتوصيله رغم اهتمامهم بالسبق الصحفي وسرعة الوصول للمعلومة والاهتمام بطرحه، “وما عليه” كمسؤولين أن يستقي المعلومة من مصدرها ويعذر المسؤول عن ذكر المعلومة كامله احيانا، كذلك أن لا يجنح لتفخيمها والمبالغة في طرحه فيصيب المجتمع بالإحباط.
من جانبه، قدم مدير هيئة الصحفيين السعوديين بحائل عبداللطيف المساوي، الشكر لمحافظ الشملي على دعمه للإعلام والإعلاميين في المحافظة وجهوده اللامحدودة في تطوير وتنمية المحافظة بجميع قطاعاتها.
وأضاف “المساوي” أن برامج وأنشطة هيئة الصحفيين بحائل تأتي بدعم وتوجيه مباشر من سمو أمير حائل عبدالعزيز بن سعد وسمو نائبه فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز ، سائلا المولى عز وجل التوفيق لخدمة الدين ثم المليك والوطن.