فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل ينظم ورشة عمل فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل ينظم ورشة عمل فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل ينظم ورشة عمل فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل ينظم ورشة عمل فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل ينظم ورشة عمل

المرکز الاعلامي : 

نظّم فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل مساء الیوم الإثنين الموافق ١٤٤٣/١٠/٢٢هـ، ورشة عمل بعنوان "أهمية الحفاظ على التراث العمراني" قدمها المرشد السياحي الأستاذ محمد بن رجاء الحايطي، بحضور وكيل المحافظة الأستاذ محمد بن مزيد الشمري ومدير الفرع الأستاذ عبد اللطيف المساوي ومديرون الإدارات لبعض الجهات الحكومية، وذلك في سقيفة العجلان بمحافظة الحائط. 


وأوضح مدير فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحائل الأستاذ عبد اللطيف المساوي بكلمته التي ألقاها خلال افتتاح الورشة بأن الفرع نهج على أن يسمي الأشياء بأسمائها ومن خلال أهلها، فأنشأ برنامج منسقي المحافظات والمدن في منطقة حائل وكان من ضمن هذه المحافظات محافظة الحائط من خلال المنسق الأستاذ علي الحايطي لتسليط الضوء على كل ما يخص المحافظة من قيم تاريخية وسياحية واجتماعية وثقافية، إضافة إلى ذلك إنتاج جيل إعلامي من أهل المحافظة يخدمها إعلاميًا لمعرفته التامة بأحوال منطقته. 


وأشاد "المساوي" بجهود أهالي المحافظة على تفاعلهم، لافتًا إلى أن ذلك يُجسد الحرص على ابراز المحافظة في جميع المجالات. 

وفي نهاية كلمته، أعرب عن شكره للراعي الرسمي للورشة رجل الأعمال الأستاذ "إبراهيم بن نحيت العجلان" وللأستاذة "فاطمة العمران" لجهودها في التنظيم كذلك للفريق التطوعي جسور. 


عقب ذلك تناول الأستاذ محمد بن رجاء الحايطي عددًا من المحاور: مقدمة عن فَدَك التاريخية، وكيفية المحافظة على الأماكن الأثرية في المنطقة، والجهة المسؤولة والمعنيّة عن المحافظة على التراث العمراني في الحائط، وكيف يتم تحويل المكان الأثري إلى منطقة جذب سياحي. 

وأكد "الحايطي" أهمية البعد التاريخي والحضاري لمدينة فَدَك الأثرية كونها مركزًا من مراكز الاستقرار المدني والحضاري في الجزيرة العربية. 


واستطرد قائلًا: إن اسم فَدَك ينسب إلى فَدَك ابن حام ابن نوح عليه السلام، وقيل ايضًا أنه ينسب الى أحد اخوة سلمى من العماليق ، وتعاقب بالاستقرار بها الثموديين وبنو معين من العماليق قبل ٢٠٠٠ سنة، كذلك كانت موطن للملك البابلي نابونيد في القرن السادس قبل الميلاد. 

وامتلكت فَدَك قديمًا العوامل والشروط التي أشار ابن الربيع لها بوجوب توفرها للمدن كالمياه المستعذبة والطعام وجودة الهواء والقرب من المرعى والاحتطاب وتحصين المنازل من الأعداء، حيث أن الحائط القديمة مكونة من أربع احياء وهي: الفْقِيرَة الفِقْرَه والشَّريف والقِصِير ويحيط بها سورًا بحسب دراسات أقامها الباحث الأستاذ "خلف بن عيد الحايطي" يمتد بالطول إلى أكثر من ٧ كيلومتر وبارتفاع أربع متر و١٨ قلعة، وأبواب رئيسية وأخرى فرعية وكذلك قلاع داخلية متفرقة. 


ونوه "الحايطي" بجهود حكومتنا الرشيدة التي أولت جل اهتمامها في الحفاظ على التراث العمراني ممثلة برائد التراث العمراني صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- بإقامة العديد من المشاريع الكبيرة للمحافظة على التراث العمراني، متمنيًا بأن يكون لمحافظة الحائط نصيبًا من تلك المشاريع التطويريّة للمحافظة على التراث العمراني، لما تتمتع به المحافظة من مقومات كبيرة للجذب السياحي باعتبارها غنية بالأماكن التاريخية والتراث العمراني. 


وبيّن "الحايطي" أنه من أهم العناصر الأساسية للتراث هو التراث العمراني، ويعتبر التراث توريث حضارات السلف للخلف ولا يقتصر ذلك على اللغة والأدب أو الفكر فقط؛ بل يشمل جميع العناصر الماديّة والوجدانيّة للمجتمع من فكر وفلسفة ودين وعلم وفن وعمران، وخير مثال لذلك "سقيفة العجلان" والجهود التي أولاها "نحيت العجلان" وابناءه في إعادة ترميم وإحياء هذا الصرح التراثي. 


وفي ختام الورشة أتيحت الفرصة لبعض المداخلات من الحضور، وأوضح "الحايطي" في رده على سؤال طرحه الأستاذ "عبدالكريم الفطيمان" عن وجود خارطة طريق ارشادية للزوار من خارج المحافظة للأماكن التراثية بأنه كمرشدين سياحيين وكمتطوعين تكلمنا حول ايجاد لوحات إرشادية ومسارات توجيهية للوصول لهذه الأماكن التراثية بالمحافظة، ونتمنى الاهتمام في هذه الأماكن المهمة وتهيئتها من الجهات المسؤولة حتى تكون رافدًا مهمًا من روافد الأماكن السياحية في المملكة. 


وفي مداخلة من الأستاذ "عبيد اللَّه نهير الحايطي" ذكر فيها بأن للصحفيين والإعلاميين من أبناء محافظة الحائط دور كبير ومسؤولية في إيصال الرسالة التثقيفية والتسويقية عن المحافظة وما تتمتع به من مقومات غنية للجذب السياحي، وعلّق "الحايطي" على المداخلة بالتأكيد على وجود الجهود التكاملية بينهم والكل يعمل وبإذن اللَّه الأعمال يُكتب لها النجاح.