لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام لجنة الحصر في فرع منطقة المدينة .. تناقش المعايير والضوابط لتكريم رواد الصحافة والإعلام

المدينة المنورة - المركز الإعلامي

عقدت هيئة الصحفيين السعوديين بمنطقة المدينة المنورة يوم  أمس الأحد  اللقاء الأول لأعضاء لجنة حصر رواد الإعلام بالمنطقة وذلك بمبنى جمعية دار رعاية  الأيتام ( كهاتين) .

التقى مدير الفرع عماد الصاعدي باللجان المشاركة في مبادرة تكريم الرعيل الأول للصحفيين والإعلاميين بمنطقة المدينة المنورة، بحضور أعضاء لجنة الحصر سامي المغامسي مدير مكتب عكاظ بالمدينة ومنصور الجريشي رئيس تحرير صحيفة إخباريات وعبدالله عبيد الله عطاء المذيع في إذاعة نداء الإسلام و محمد الوسمي المحرر الصحفي بصحيفة عكاظ وفدوى مطبقاني المذيعة في قناة الإخبارية.  

ومنسقة المبادرة أمينة فلاته، ومديرة لجنة العضويات أميرة المغامسي، ومن لجنة التصوير بدر الحازمي ومحمد قاسم، ولجنة الإنتاج المرئي أحمد مبارك، ومنسقة الجهات الإعلامية رغد السحيمي، ومن المركز الإعلامي سلطان حلمي ومن سكرتارية الفرع مياده مدني وحنان الجهني .

حيث أكد الصاعدي بأن هذه المبادرة من أهم المبادرات التي ينفذها الفرع لتكريم الرعيل الأول من الصحفيين والإعلاميين.

مشيداً بالمسئولية المناطة إلى لجنة الحصر، حيث تم اختيارها بعناية فائقة؛ لتميزها بالخبرة الكبيرة والمهنية العالية في الصحافة والإعلام. 

مشدداً على أهمية الدقة والموضوعية في حصر الأسماء، مضيفاً بأن اللجنة  وضعت آلية محددة  وواضحة في  اجتماعها الأول وحصرت الكثير من الأسماء والتي تجاوزت ١٣٠ اسما ممن عملوا في مجال الصحافة والإعلام. 

وبيّن الصاعدي أن الجميع يستحق التكريم في هذه المرحلة الأولية من الحصر ، وأن العدد المستهدف لكل فترة (٣٠) رائداً من الرواد وأن منطقة المدينة ومحافظاتها زاخرة برواد الصحافة والإعلام ممن أمضوا عقودا طويلة في بلاطها. 

وأشاد الصاعدي بجهود اللجنة الإدارية متمثلة في إدارة التواصل المؤسسي والتصاميم والمركز الإعلامي على جهودهم في التنسيق للاجتماع الأول ومقدماً شكره لجمعية رعاية دار الأيتام( كهاتين ) على استضافتهم سائلاً الله التوفيق للجميع والسداد.