هيئة الصحفيين تشارك في اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب :  انتخاب  د. الجحلان نائباً لرئيس الاتحاد هيئة الصحفيين تشارك في اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب :  انتخاب  د. الجحلان نائباً لرئيس الاتحاد هيئة الصحفيين تشارك في اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب :  انتخاب  د. الجحلان نائباً لرئيس الاتحاد هيئة الصحفيين تشارك في اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب :  انتخاب  د. الجحلان نائباً لرئيس الاتحاد

هيئة الصحفيين تشارك في إجتماعات اتحاد  الصحفيين العرب :

إنتخاب  د.الجحلان نائباً لرئيس الإتحاد


 القاهرة :/ المركز الاعلامي :


أسفرت انتخابات الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب، التى أجريت اليوم، الأربعاء، على هامش المؤتمر العام الرابع عشر  الذي عقد برعاية فخامة  الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية   وبمشاركة 19 نقابة وهيئة وجمعية للصحفيين من 18 دولة عربية واستمر  لمدة يومين  

بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين  و رئيس إتحاد الصحفيين العرب  

عن فوز  وانتخاب مؤيد اللامى نقيب الصحفيين العراقيين، لرئاسة اتحاد الصحفيين العرب

واختيار  نواب الرئيس على النحو التالي 

 عبد الله البقالي  من . المغرب -  والدكتور / عبد الله الجحلان - أمين عام هيئة الصحفيين السعوديين-  عدنان الراشد . من الكويت . أميرة محمد . من تونس .  الصادق الرزيقي ـ من السودان . 

واختيار مساعد للرئيس  محمد الحمادي . من الإمارات .  


و تم انتخاب 6 أمناء  مساعدين  

وانتخاب خالد ميري أميناً عاماً للاتحاد

وحاتم زكريا  أميناً للمال ـ وهما من النقابة المصرية

كما اختارت  الأمانة العامة الأستاذ / ضياء رشوان نقيب الصحفيين المصريين رئيسا فخريا للاتحاد


هذا وقد شارك  وفد المملكة بالمؤتمر   بقيادة  رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين الاستاذ خالد المالك ونائب رئيس المجلس الدكتور فهد ال عقران وعضو مجلس الإدارة الدكتور عثمان الصيني ، والدكتور عبدالله الجحلان -الامين العام للهيئة نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب-: ومدير فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة فهد الإحيوي 


وناقش  المؤتمر العام خلال جلساته خطة عمل الاتحاد فى السنوات القادمة واختيار أمانة عامة جديدة وكيفية مواجهة الآثار شديدة السلبية على الصحافة العربية والعالمية التي سببتها أزمة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية ، وقيام الاتحاد بدوره الفاعل دفاعا عن حرية وقضايا الصحفيين والصحافة والقضايا العربية فى مواجهه الأكاذيب والشائعات التي تحيط بوطننا العربي .

 

وقد صدر عن المؤتمر بيان ختامي أشار الى إطلاق اسم شيرين أبو عاقلة على هذه الدورة و تناول العديد من القضايا الصحفية التي تشهدها الساحة العربية ، وتضامن المؤتمر ودعمه للصحفيين والصحفيات الفلسطينيات وتكليف لجنة لإعداد برنامج عمل متكامل لتجسيد هذا الدعم

وكذا تضامن المؤتمر مع الصحفيين اليمنيين الذين يتعرضون لأبشع أشكال الإستهداف

ودعا المؤتمر الى تكريس حقيقي لحرية الصحافة وسلامة الصحفيين 

وأشار البيان الى الإستهداف الخطير الذي تواجهه الأمة العربية من بعض القوى العالمية التي تستخدم حرية الإعلام وسيلة للضغط والإبتزاز ، وتركيزها على دول عربية بعينها

وأكد المؤتمر تشبثه بإستقلالية القرار الوطني في البلدان العربية ، ورفض جميع أشكال الضغط والإبتزاز

ورفض المؤتمر لجميع أشكال التدخلات الأجنبية في الدول العربية

ونادى البيان بضرورة إجراء إصلاحات عميقة لمحتوى الإعلام ، والرفع من مستوى الذوق العام

وقرر المؤتمر تشكيل لجنة من بين أعضائه لإعداد تعديلات على نظام الإتحاد الأساسي ولجنة أخرى لإعداد وثيقة سياسية مرجعية

والتعجيل بتشكيل لجنة للنوع الإجتماعي لتجسيد إهتمامه بقضايا الصحافة العربية