صحفيو حفرالباطن تُعرف بالملكية الفكرية

الخميس 30 / 07 / 2020 م حفر الباطن

حفرالباطن ـ هيئة الصحفيين


نظم فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحفرالباطن مساء امس الثلاثاء 7ذوالحجة 2020م ، دورة تدريبية افتراضية بعنوان «حقوق الملكية الفكرية وتطبيقاتها ـ وقائع عملية»، والتي قدمتها خبيرة الملكية الفكرية المعتمدة المدربة لينا العمودي، وقد تناولت فيها التعريف بماهية الملكية الفكرية وأهميتها في حياة الأفراد والمجتمع   والحاجة إليها في جميع التعاملات والعلاقات سواء صناعية أو تجارية أو أدبية أو فنية، واستمرت الدورة ساعتان، بمشاركة أكثر من 800 متدرباً ومتدربة.


وأوضحت "العمودي" أن المملكة تسعى لتحقيق أهداف رؤية 2030 لمستقبل يعتمد على الابتكار بإستراتيجية جديدة وشغف متجدد نحو الازدهار وحفظ حقوق الملكية الفكرية وتعزيز قيمة الابتكار.

وعن الملكية الفكرية قالت "العمودي" أنها تنقسم لقسمين رئيسيين هما : الملكية الصناعية والملكية الأدبية، يندرج تحتها براءات الاختراع والأسرار التجارية وتطرقت إلى آلية استخدامها للإفراد من مدربين، ورواد الأعمال، ومخترعين، ومبدعين، وعاملين بالمجال التطوعي وإعلاميين بأقل التكاليف ومن غير اللجوء إلى مكاتب محاماة قد ترهقهم ماديا باستخدام التقنيات الحديثة.

وأكدت "العمودي" أن الملكية الفكرية لا تنحصر في الحقوق الملكية على الاختراعات فقط، بل تتضمن الكتب والأبحاث والروايات وقاعدة البيانات والألحان والمقطوعات الموسيقية والقصائد والتصاميم والجرافيك، والفنون التشكيلية والأفلام وبرمجيات الحاسب، منوهة إلى أن الملكية الفكرية تبدأ استخدامها منذ بداية الفكرة في ذهن صاحبها وحتى أن تصبح ملموسة على ارض الواقع ليستطيع الاستفادة منها في زيادة الدخل المالي و الحماية القانونية.


وقال مدير فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحفرالباطن، سلمان الشمري " تأتي هذه الدورة ضمن أنشطة وبرامج الفرع الذي يسعى من خلالها للمساهمة الفاعلة في رفع الوعي للصحفيين والإعلاميين مؤكدا أن الهيئة  تسعى إلى تعزيز ونشر الوعي بحماية حقوق الملكية الفكرية من خلال تقديم البرامج التدريبية وورش العمل  في ظل التطور التقني والإعلام الجديد.

وأضاف الشمري "أن الدورات والبرامج التي تقدمها هيئة الصحفيين بجميع فروعها عبر قاعات افتراضية تشهد اقبال كبير من قبل الشباب الذين يحرصون على تطوير أنفسهم وزيادة خبراتهم من خلال هذه البرامج التي تستقطب الهيئة لها مدربين معروفين يقدمون المعلومات والمهارات والخبرات بأساليب مفيدة وممتعة".