عن الهيئة

النشأة : 

• تأسست هيئة الصحفيين السعوديين لخدمة الأهداف المهنية للصحفيين في المملكة العربية السعودية بموجب المادة رقم “27” من نظام المؤسسات الصحفية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/20) بتاريخ 08/05/1422هـ، وتم إقرار لائحتها الأساسية في الاجتماع الأول للجمعية العمومية الذي انعقد بتاريخ 19/4/1425هـ الموافق 7/7/2004م، وتم اعتماد معالي وزير الثقافة والاعلام هذه اللائحة بموجب القرار رقم (م/و/383) بتاريخ 11/8/1425هـ. وينطلق تأسيس الهيئة من رغبة حقيقية في خدمة الأهداف المهنية للصحفيين في المملكة العربية السعودية. 


الأهداف الإستراتيجية :

• تتطلع الهيئة إلى تحقيق عددٍ من الأهداف والتي يأتي على رأسها رفع مستوى مهنة الصحافة والدفاع عن مصالحها وحقوقها والعمل أيضاً على تقدمها وتطورها وترسيخ مفاهيمها واحترامها، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم حرية التعبير وفق الثوابت المرعية ووضع ميثاق يلتزم به.

• ومن أهدافها رعاية مصالح أعضاء الهيئة والدفاع عن حقوقهم الأدبية والنظامية داخل المملكة وخارجها.

• كما أن الهيئة تقوم بتمثيل الصحفيين السعوديين أمام الجهات الرسمية والهيئات المهنية الأخرى داخل المملكة بالإضافة للمؤسسات المعنية بشؤون الصحفيين خارج المملكة.

• وتتطلع الهيئة إلى تحسين حقوق الصحفيين المالية والإدارية وعدم تعرضهم للضغوط من قبل أصحاب العمل.

• بالإضافة لسعيها الدؤوب في تطوير القدرات المهنية للعاملين في الصحافة السعودية للنهوض بالمهنة لمستويات أعلى من خلال توفير دورات تدريبية أو ورش عمل أو بعثات داخلية أو خارجية.

• كما أن من ضمن أهداف هيئة الصحفيين السعوديين العمل على حضور الصحفيين للاجتماعات العامة والمجالس البلدية ومجالس المناطق ومجلس الشورى والاتحادات والنوادي والجمعيات وغيرها من مؤسسات عامة.

• بالإضافة إلى تشجيع مبدأ التخصص المهني لأعضاء الهيئة وتوفير التدريب اللازم لهذه التخصصات.

• والسعي لتوفير العمل الصحفي الذي يتناسب مع مؤهلات الأعضاء والعاطلين عن العمل والعمل على صيانة حقوق الأعضاء في حالات الفصل التعسفي أو المرض أو العجز باللجوء إلى الجهات المختصة في تلك الأحوال.

• وكذلك تطوير آليات الأداء المهني لأعضاء لهيئة ووضع الدراسات العلمية والفنية التي تنظم الجوانب المالية والإدارية بأقل تكاليف ممكنة.

• وتسعى الهيئة إلى البحث عن سبل توفير مزايا وتسهيلات خاصة لأعضائها، ومتابعة نشاطهم مهنياً.

• كما تسعى الهيئة إلى حث المؤسسات الإعلامية على اكتشاف المبدعين في مجال العمل الصحفي ورعايتهم وتشجيعهم وإتاحة الفرص أمامهم.

• تعمل الهيئة على تقديم خدماتها لأعضائها وتحقيق أهدافها بالوسائل المشروعة وتتبع مختلف الأساليب المناسبة بما في ذلك إقامة الندوات والمؤتمرات واللقاءات والدورات التدريبية وورش العمل والفعاليات المختلفة الثقافة والاجتماعية وإجراء البحوث والدراسات التي لها علاقة بتطوير خدماتها وبكل ما من شأنها تحقيق أهداف الهية والتي تتطلع إليها.


الرؤية :

أن تكون الصحافة السعودية رائده في محتواها ومهارات وأخلاقيات القائمين عليها .

الرسالة :

رفع مستوى مهنية الصحافة والدفاع عن مصالحها وحقوقها. والعمل على تقدمها وتطورها وترسيخ مفاهيمها واحترامها. وتعزيز مفهوم حرية التعبير وفق الثوابت المرعية. ووضع ميثاق لها. كما تعمل الهيئة على تقديم خدماتها لاعضائها وتحقيق الاهداف المرجوة بأي وسيلة مشروعة وتتبع مختلف الاساليب المناسبة بما فيها اقامة الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية اللازمة لخدمة الصحفيين.


مجلس الإدارة :

يعمل مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين “متطوعاً” دون مقابل مادي في إدارة أعمال وأنشطة وبرامج الهيئة، ويتم انتخاب المجلس من قبل الأعضاء المتفرغين الذين يحملون بطاقة مجددة لعضويتهم في الهيئة، ويتكون عدد أعضاء المجلس من عدد لا يقل عن تسعة أعضاء ولا يزيد عن اثنى عشر عضواً، ويتم تحديد عددهم في اجتماع الجمعية العمومية بالأغلبية المطلقة.. ومدة دورة عمل المجلس ثلاث سنوات ميلادية من تاريخ انتخابه.

ومنذ تأسيس الهيئة في عام 1425هـ – 2004م، أنتخب أربعة مجالس لإدارة أعمال الهيئة بدءً من التأسيس ووضع الأنظمة وبناء مقر إلى إنطلاق الأعمال والأنشطة حتى وقتنا الحاضر وعمل في مجلس إدارة الهيئة طوال الفترة السابقة عدد من رؤساء تحرير الصحف، وكتّاب وصحفيون من الجنسين، وبذل الأعضاء جهوداً طيبة في ترجمة اختصاصات المجلس التي حددتها اللائحة الأساسية للهيئة في داخل المملكة وخارجها التي تهدف إلى خدمة أهداف الهيئة.


من خطوات التأسيس إلى الوقت الحاضر :

تم انتخاب التالية أسماؤهم كأول مجلس لإدارة الهيئة وهم:

– تركي بن عبدالله السديري – رئيساً.

– خالد بن حمد المالك – نائباً للرئيس.

– عبدالوهاب بن محمد الفايز – عضو مجلس إدارة – أميناً للصندوق.

– علي محمد الحسون – عضو مجلس إدارة – أميناً لسر الهيئة.

– د. عبدالعزيز بن محمد النهاري – عضو مجلس إدارة.

– قينان بن عبدالله الغامدي – عضو مجلس إدارة.

– محمد بن عبدالله الوعيل – عضو مجلس إدارة.

– نوال راشد الراشد – عضو مجلس إدارة.

– ناهد سعيد باشطح – عضو مجلس إدارة.

– د. عبدالله بن عبدالرحمن الجحلان ” أميناً عاماً للهيئة ” .

وقد وجد أول مجلس إدارة تم انتخابه أنه بحاجة إلى مقر، ووسائل للاتصال، وأجهزة وأدوات مكتبية، ومحاسب، وسكرتير، ومحاسب قانوني معتمد، واختيار شعار للهيئة لوضعه على المطبوعات، وتصميم بطاقات العضوية، إضافة إلى الحصول على الهواتف، وصندوق البريد، مع الأخذ في الاعتبار محاولة تقليل المصروفات لعدم وجود دخل مالي ثابت، حتى لا تتوقف أعمال الهيئة في بداية انطلاقتها، فمن حيث المقر، تبرعت في البداية مؤسسة اليمامة الصحفية مشكورةً بإيجاد مقر مؤقت بتجهيزاته، وقد خدم الهيئة في المرحلة السابقة لبناء المبنى الحالي، ووفر عليها مبالغ مالية كبيرة.

تم انتخاب أعضاء مجلس إدارة الهيئة الحالي في 2/11/2016م، وضمَ تسعة صحفيين، وثلاث صحفيات.

حرص المجلس على التأسيس لمنهجية جديدة لأداء عمله وتفعيل نشاطات الهيئة، وكثّف اجتماعاته، بالإضافة إلى عقد جلسات للمجلس في كلٍ من الرياض، وجدة، والدمام، وأبها.. وتم خلالها لقاء أمراء المناطق والحصول على دعمهم لأنشطة الهيئة.. والالتقاء ببعض زملاء المهنة.

ومن أبرز ما تم الوصول إليه:


أولاً: نشاط الهيئة على الصعيد المحلي:


إستطلاع رأي الصحفيين:

حرص مجلس الإدارة على استطلاع رأي ومقترحات زملاء وزميلات المهنة قبل الانطلاق في مباشرة أعماله، حيث تم عقد لقاءين مع الإعلاميين والإعلاميات في كلٍ من الرياض والدمام وأبها، وتم رصد أبرز المقترحات والأفكار التي تم أخذها في الاعتبار لمحاولة تحقيق ما يمكن القيام به وفق الإمكانيات..


اللجان العاملة:

قام المجلس مبكراً بتكوين عدد اللجان لممارسة العمل وفق تخصصات محددة مثل: (لجنة الحريات الصحفية.. ولجنة التواصل مع الأعضاء.. ولجنة تنمية الموارد..).

مسمى جديد ولائحة معدلة:

شعر أعضاء مجلس الإدارة أن مسمى “هيئة الصحفيين” يعطي مدلولاً سلبياً عند الآخرين، وكأنها إحدى قطاعات الدولة، وليست إحدى منظمات المجتمع المدني، وهو نفس الانطباع لدى الاخرين خارج المملكة، فتم الاتفاق على تغيير المسمى إلى “إتحاد” وكذلك تعديل بعض مواد اللائحة الأساسية للهيئة بإضافة بعض البنود وحذف أخرى لا تمنح المجلس مرونة في التحرك، واللائحة الجديدة معروضة على أنظاركم لإقرارها. مؤملين أن تمنح ينود اللائحة الجديدة مزيداً من الانطلاق لأعمال الهيئة.


ميثاق الشرف:

مواثيق الشرف الإعلامية أصبحت جزءاً أساسياً يحكم الممارسة المهنية ويهذبها، وحرص المجلس على إعداد ميثاق شرف للصحفيين السعوديين من خلال الاستفادة من مواثيق الشرف الصحفية الخارجية، وقد تم إقراره وهو معروض على نظر أعضاء الجمعية العمومية للموافقة عليه بعد إبداء الملاحظات.


الموقع الإلكتروني:

اهتم المجلس بإنشاء بوابة إلكترونية للهيئة، وقد تم إنجاز التصميم، وتسجيل الدومين، واستضافة الموقع، وتعيين مشرفين فنيين، ومحررين للعمل في الموقع، وسوف يكون جاهزاً للتصفح قريباً جداً، ونؤمل أن يكون أداة جيدة للهيئة للتواصل مع مرتادي الموقع في الداخل والخارج.


تقرير الحريات الصحفية:

إتساقاً مع ما تقوم به النقابات والجمعيات الصحفية العربية من إصدار تقرير سنوي عن الحريات الصحفية، كان من مهام لجنة الحريات في هيئة الصحفيين إصدار تقرير سنوي مماثل عن الأوضاع الصحفية في المملكة، وقد أصدرت اللجنة تقريرين صحفيين في هذا الصدد عن العام الميلادي 2016 وعام 2017م، وتم تضمين التقريرين في الإصدار السنوي الذي يطلقه الاتحاد العام للصحفيين العرب أثناء احتفال العالم بيوم حرية الصحافة في الرابع من مايو كل عام.


فروع الهيئة:

حرص مجلس الإدارة على أن ينطلق عمل فروع الهيئة في المدن من أساسيات تقوم على عناصر رئيسية أهمها إيجاد المقر، وتوفير الدعم المادي، ومن هذا المنطلق تمت الموافقة على استمرار عمل فرعي الهيئة بمكة المكرمة، والجبيل.

 كما وافق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد على تأمين مقر لفرع الهيئة في عسير عند إنشاء الفرع، يضاف إلى ذلك الرفع للجهات المختصة، لتوفير قطعة أرض في جدة لإقامة مقر لفرع الهيئة عليها، وقد رفع الطلب إلى المقام السامي وأُيد من معالي وزير الإعلام.


الحماية القانونية:

وفي جانب الدعم القانوني للهيئة ومنتسبيها تم توقيع اتفاقيتي تعاون بين الهيئة ومكتب المحامي فيصل الهجلة، واتفاقية أخرى مع مكتب شركة نصر البركاتي للمحاماة لتقديم الخدمات والاستشارات القانونية التي تحمي الصحفيين.


التدريب.

اهتم المجلس بالجانب التدريبي من خلال توفير دورات تدريب نوعية بالمشاركة مع آخرين، وقدتم في هذا الصدد توقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي لتقديم بعض الدورات.

ومنها دورة في مجال تطوير مهارات الإعلاميين في تغطية المؤتمرات الصحفية.

وأخرى عن “صحافة الموبايل” ودورتين أخريين عن تقديم وإعداد البرامج التلفزيونية، كما تعاونت الهيئة مع  مكتب المحامي فيصل الهجلة لإقامة دورتين تدريبيتين الأولى عن “المخالفات الصحفية” والثانية عن “الجرائم المعلوماتية”، ويجري العمل على حالياً بالتنسيق مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لإنشاء “مركز هيئة الصحفيين للتدريب الإعلامي”.


ومن أشكال التعاون والتواصل مع الجهات والقطاعات المحلية:

أ‌- تنظيم الهيئة لوفد إعلامي لزيارة برنامج حساب المواطن ولقاء الوفد بمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية والمشرف العام على برنامج حساب المواطن يوم الثلاثاء 25/4/2017م.

التعاون مع الإعلام الخارجي بوزارة الإعلام من خلال تنظيم لقاء بين معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام بجمهورية السودان الدكتور أحمد بلال عثمان والوفد المرافق له الذي زار المملكة، وبين رئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة وبمشاركة عدد من الكتاب والكاتبات.

نسقت الهيئة مع جامعة الملك سعود لعقد لقاء جمع المشاركين في المؤتمر الدولي الثاني للإعلام من باحثين وباحثات، مع عدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة وصحفيين وصحفيات وكتاب في القاعة الرئيسية بمبنى الهيئة بتاريخ 21/2/2017م.

استجابت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لطلب هيئة الصحفيين السعوديين لتعزيز احتياجات المبنى وصيانة وتهيئته ليفي بمتطلبات الأنشطة المختلفة على نفقة الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض…

بالتعاون والتنسيق مع الشركة الوطنية للتوزيع استضافت الهيئة تدشين “صحافة ديلي” في حفل أقيم بالقاعة الرئيسية بمقر الهيئة، وهي خدمة إلكترونية تقدمها الشركة الوطنية لمن يرغب الاستفادة من خدماتها، بالإضافة إلى منافع أخرى يقدمها هذا التطبيق.

استضافت الهيئة في مقرها معالي وزير الإسكان في لقاء جمعه بعددٍ من رؤساء التحرير، وبعض الإعلاميين وعدد من المسؤولين في وزارة الإسكان ومؤسسة النقد، تركز الحديث خلال اللقاء حول برنامج سكني بتاريخ 1/2/2018م.


القاعة الرئيسية في المبنى.

ضمن الخطوات التي تمت لتهيئة مبنى الهيئة ليتناسب مع احتياجات العمل، تم تهيئة القاعة الرئيسية لتكون على شكل مدرج، وتمت مراعاة أن يكون الشكل مرناً ليمكن تشكيل الاستفادة منه بأكثر من طريقة، إما عن طريق وضع الكراسي كما هو معمول به حالياً، أو نقل الكراسي ووضع طاولات مستديرة عليها كراسي وفقاً للاحتياج، كما تم توسيع المنصة الرئيسة لتشمل كافة واجهة القاعة، ويجري الآن تحسينها بإضافات أخرى تسمح لاستثمارها كمورد إضافي للهيئة.


إعتماد الهيكل التنظيمي.

وعلى المستوى التنظيمي الإداري اعتمد مجلس الإدارة الهيكل التنظيمي، شاملاً المسميات الوظيفية والإدارية والواجبات، والصلاحيات، وتهيئة بيئة العمل من خلال توفير التجهيزات الأساسية التي ستسهل إنجاز الأعمال وآلية التواصل مع الأعضاء، وتفريغ الأمين العام للهيئة، وفتح مبنى الهيئة بدوام كامل وبصفة يومية مستمرة منذ انتخاب المجلس الحالي.


النادي السعودي للصحافة.

وعلى مستوى النظرة المستقبلية أقر مجلس الإدارة قيام النادي السعودي للصحافة، على غرار مثيلاته في عددٍ من الدول.. ليقوم بأنشطة إعلامية مساندة لعمل الهيئة وتحت مظلتها، وبانتظار توفر ميزانية مناسبة تمكن النادي من إطلاق مشاريعه لخدمة الصحافة والصحفيين، والتواصل مع الخارج في مسارات إعلامية متعددة.


شراكات إعلامية.

سعت الهيئة لإيجاد شراكات إعلامية مع عددٍ من القطاعات الخدمية مثل شركة الاتصالات السعودية التي رعت “المنتدى السادس لتحالف عاصفة الفكر” الذي استضافته الهيئة والخطوط السعودية التي شاركت أيضاً في رعاية المنتدى بتحمل تذاكر ضيوف المؤتمر، وشركة موبايلي، وتوقيع اتفاقية شراكة مع فندق “شيراتون الدمام” لتقديم أسعار خاصة لأعضاء هيئة الصحفيين السعوديين، ويجري العمل على تطوير هذه الشراكات، والتواصل مع قطاعات أخرى لرعاية مناسبات الهيئة، وتقديم بعض الخدمات لأعضائها..


جلسات المجلس في المناطق.

ومن ضمن الخطوات التي أتخذها مجلس الإدارة للتواصل مع المسؤولين في مناطق المملكة، ولقاء الزملاء الإعلاميين والإعلاميات، عقد مجلس الإدارة ثلاثة اجتماعات في كلٍ من جدة باستضافة من جريدة المدينة، وفي الدمام باستضافة من جريدة الشرق، وفي أبها باستضافة من جريدة الوطن، والتقى أعضاء المجلس بأصحاب السمو أمراء المناطق الثلاث، الذين أكدوا دعمهم للعمل الصحفي في مناطقهم، وحرصهم على تسهيل مهام الإعلاميين، والترحيب بتقديم الخدمات للهيئة والتعاون فيما يخدم الصحافة والصحفيين.


توسيع دائرة العضوية.

وفي إطار الحرص على إشراك جميع الإعلاميين في وسائل الإعلام المختلفة في عضوية الهيئة، أقر المجلس توسيع دائرة العضوية لتشمل كل من تنطبق عليه نص المادة (20) من اللائحة التنفيذية لنظام المؤسسات الصحفية، ومنح العضوية لمنسوبي الصحف الإلكترونية المصرح لها بممارسة العمل الصحفي.


لجنة المصورين.

وامتداداً لتعزيز المجلس لأنشطة الزملاء الصحفيين في التخصصات المختلفة، وافق المجلس على طلب عدد من المصورين تكوين “لجنة للمصورين” تحت مظلة الهيئة تدعم أنشطتهم، وترعى إبداعاتهم، وقام عدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة بزيارة لجناح “المصورون الصحافيون” في ملتقى “ألوان السعودية” الذي أقيم في مركز المعارض والمؤتمرات بالرياض في شهر ديسمبر 2016، وينتظر أن يقدم المصورون برنامج عملهم، وقائمة بأسماء زملائهم الذين يرغبون الدخول في “لجنة المصورين” وإعداد برنامج عمل للجنة.


لقاء وزير الإعلام بالإعلاميين.

تقديراً للأدوار التي تقوم بها هيئة الصحفيين السعوديين على الأصعدة المختلفة، تعمد معالي وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد عند مباشرته لعمله، أن يكون أول لقاء له مع الإعلاميين السعوديين في مقر هيئة الصحفيين السعوديين، حيث أتاح للهيئة فرصة التنسيق للقاء رؤساء التحرير بمعاليه في مبنى الهيئة يوم الأربعاء 25/4/2017م، حيث جرى معه حواراً مفتوحاً تطرق إلى هموم الصحافة والصحفيين ومعوقات الأداء الصحفي، وعبّر معالي الوزير عن سعادته بزيارة الهيئة، وتجول في مبناها، وأكد على أنها شريك أساسي للوزارة في الأداء الإعلامي الوطني.


منتدى تحالف عاصفة الفكر

نظمت هيئة الصحفيين السعوديين في الفترة من 7 – 10 أبريل 2017م، الدورة السادسة لـــ”منتدى تحالف عاصفة الفكر” في دورته السادسة، وكانت تظاهرة إعلامية ثقافية فكرية سياسية، شارك فيها عدد من أصحاب المعالي والسعادة من السياسيين والمفكرين والإعلاميين العرب الذين تشارك دولهم في تحالف عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن، ومحاربة الإرهاب والتطرف، والوقوف ضد التدخلات الإيرانية التي تدعو إلى الطائفية وإثارة القلاقل والفتن في المنطقة العربية.

وجاء حفل الافتتاح الذين حضره ورعاه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمركز المؤتمرات بمبنى وكالة الأنباء السعودية بالرياض وجلسات المنتدى، فرصة سانحة للهيئة لإبراز قدراتها في تنظيم المؤتمرات النوعية، وخدمة الأهداف التي تسعى المملكة إلى تحقيقها، من خلال مناقشة أهم القضايا الفكرية والتحديات والتأثيرات التي تواجهها الأمة العربية، والإسهام في تكوين الفكر العربي المعاصر والسليم، وتطويره، وترسيخ الوعي والاهتمام به، في إطار ربط وثيق بين الفكر والتحالف بين الأشقاء، بما يسهم في تنمية العلاقات الاجتماعية والثقافية والفكرية في الوطن العربي.

وشهد حفل الافتتاح فقرة خاصة لتكريم الزميل الأستاذ تركي السديري – رحمه الله – بمشاركة أسرته، حيث تم إعداد مطوية خاصة عن المرحوم، وفيلم يحكي مسيرته، تم عرضه أثناء الافتتاح.


محاضرتين:

نظمت الهيئة محاضرتين في مقرها بالرياض، أحدهما بتاريخ 28/5/2018م للأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن المعمر -الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، الذي تحدث عن الأدوار والمهام التي يقوم بها المركز لتعزيز الحوار العالمي، انطلاقاً من ثقل المملكة الإسلامي والعالمي، ورسالتها الإسلامية في تعزيز التعايش وبناء السلام، وترسيخ العيش المشترك ومكافحة التطرف والإرهاب، وحضر اللقاء عدد من المثقفين والإعلاميين.

كما استضافت الهيئة للمرة الثانية الباحث والكاتب العراقي الدكتور نبيل الحيدري في ندوة تحدث فيها عن المستجدات في الساحة العراقية مساء يوم الأحد 14/10/2018م.


ثانياً: جوانب من النشاطات الخارجية:

جاءت الأنشطة الخارجية للهيئة على مستويات ومجالات متعددة، تتسق جميعها لخدمة الأداء الإعلامي الوطني، وتسهم في الحضور المشرف للصحفي السعودي لتمثيل بلاده في المحافل والمناسبات والأحداث المختلفة، ومن أبرز المجالات التي تمت على هذا الصعيد:


استضافة مساعد الرئيس الأذربيجاني.

ضمن برنامج زيارته للمملكة استضافت الهيئة في مقرها مساء يوم الخميس 2/2/2017م مساعد الرئيس الأذربيجاني للشؤون الاجتماعية والسياسية السيد علي حسنوف، يرافقه سفير أذربيجان لدى المملكة السيد عمران صادقهوف، وبعض منسوبي السفارة الأذربيجانية، والتقى مساعد الرئيس برئيس مجلس إدارة الهيئة الأستاذ خالد المالك وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وخلال اللقاء جرى الحديث حول مسائل إعلامية عديدة، ومنها بحث سبل تعزيز العلاقة في المجال الإعلامي بين البلدين.


وفد إعلامي إلى العراق.

تلقت الهيئة دعوة من نقيب الصحفيين العراقيين الأستاذ مؤيد اللامي لزيارة وفد إعلامي سعودي للعراق، وقد رتبت الهيئة هذه الزيارة، ونسقت مع النقابة العراقية في برنامج الزيارة وموعدها الذي تحدد في الفترة من يوم الجمعة 23/2/2018م، حتى يوم الاثنين 26/2/2018م، وتشكل الوفد من عدد من رؤساء وقيادات التحرير في الصحف السعودية الورقية والإلكترونية، وضمن برنامج الزيارة التقى الوفد عدد من القيادات العراقية، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب، ووزير الخارجية، ووزير الداخلية، ووزير الاقتصاد، وعدد من المسؤولين العراقيين.

وقد حققت الزيارة نجاحات عديدة وشهدت توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين الهيئة ونقابة الصحفيين العراقية، وتعتبر هذه الزيارة أول زيارة لوفد إعلامي للعراق بعد انقطاع دام أكثر من 28 عاماً.


الهيئة واتحاد الصحافة العربية.

شاركت الهيئة في الاجتماعات التي عقدها الاتحاد العام للصحفيين العرب في الفترة الماضية، وللهيئة ثقلها في الاتحاد، حيث تم انتخاب أمين عام الهيئة د. عبدالله الجحلان نائباً لرئيس الاتحاد، وتشارك النقابات والجمعيات العربية التي يتم انتخاب أعضائها في الأمانة العامة للاتحاد، كما شاركت الهيئة في اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد الذي انعقد في بغداد، ومثّل الهيئة في الاجتماعات الزميلين خالد بوعلي، ومنصور الشهري – عضوا مجلس الإدارة -.

كما شارك عضو مجلس إدارة الهيئة الأستاذ محمد الحارثي – رئيس لجنة الحريات الصحفية – في الهيئة في اجتماعات لجنة الحريات في اتحاد الصحفيين العرب، وأصدرت اللجنة تقريرين صحفيين عن الحريات في المملكة.


وفد اعلامي جزائري.

استضافت الهيئة يوم الأربعاء 21مارس 2018م، وفداً جزائرياً، مكوّن من 13 شخصية من رؤساء التحرير والكتاب والإعلاميين ضمن برنامج زيارتهم للمملكة، والتقى الوفد بنخبة من المثقفين والإعلاميين السعوديين في حلقة نقاش تطرقت إلى العديد من القضايا الإعلامية والشؤون العربية، وتميز اللقاء بالشفافية والصراحة في الطرح.


إعلاميات عربيات في الهيئة:

التقى وفد نسائي إعلامي من المملكة بنظرائهن من العراق وإيطاليا ولبنان، في مقر الهيئة بالرياض، وجرى الحديث حول المكانة التي وصلت إليها المرأة السعودية وحضورها الإعلامي المميز.. وتأتي زيارة الوفد الإعلامي للهيئة ضمن البرنامج المعد لهن خلال حضورهن فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب الذي انعقد خلال شهر مارس 2017م.


موارد الهيئة:

لا يمكن تحقيق الأهداف المرسومة للهيئة دون وجود رافد مادي ثابت للصرف منه على الأنشطة المختلفة، وقد سعت الهيئة إلى محاولة إيجاد ميزانية ثابتة للهيئة من الدولة، لأن الدخل الرئيسي الذي تحصل عليه الهيئة هو من رسوم العضوية، ومبلغ هذه الرسوم لا يغطي تكلفة مصروفات كهرباء المبنى خلال عام، حيث بلغ مجموع رسوم العضوية خلال عام 2018م (مائة وخمسة آلاف ريال تقريباً. ولتدارك قصور الدخل المادي عمد مجلس الإدارة إلى البحث عن مصادر أخرى للدخل ومنها الاستعانة بالرعايات التي تحقق منها مليون وثلاثمائة ألف ريال لرعاية منتدى تحالف عاصفة الفكر، وتأجير الدور الأول من المبنى بمبلغ خمسمائة ألف ريال لمدة أربعة أشهر، قابلة للتمديد، وعندما استلم المجلس مهامه في الهيئة بتاريخ 2/11/2016م كان رصيد الهيئة في البنك مبلغ (4882.265.81) (أربعة ملايين وثمانمائة واثنان وثمانون ألفاً ومائتين وخمس وستون ريالاً وإحدى وثمانون هللة. وعند إضافة مبلغ الرعايات وإيجار المبنى يصبح الرصيد الحالي للهيئة في البنك حتى 30/9/2018م قدره (4.640.835.38) أربعة ملايين وستمائة وأربعون ألفاً وثمانمائة وخمس وثلاثون ريالاً، وثمان وثلاثون هللة.

ولكم تحياتنا وتقديرنا،،،

رئيس المجلس

خالد بن حمد المالك